تفسيرالاحلام m1975n dream

مـرحـبــاً بك في منتدى الاحلام(لتعبيرالرؤى وتـفـسـيرالاحـــلام المفصل وشرح اسبابها)
إن رغبت بتفسير رؤياك فتستطيع ذلك مجـانــاً ولكن يجب عليك اولاً المشاركه بآرائك الخاصة عدة مرات بجميع اقسام المنتدى فإن ذلك يساعد بتفسير احلامك,وعليك ثانياً عند ارسالك لرؤياك الالتزام بالآتي
1-ارسال الرؤيا كاملة,مع نبذة مختصرة عن حـالـتـك الاجـتـماعـية-
جنسك-عـمـرك-عـمـلك-ابنائك وبناتك-عددافراد الاسره-مرض-آلام-حمل وغيره
2-اذكـر اكـبر مـايشغلك واذكر الاحـداث الاخـيرة التي حـدثت معـك قـبـل اتيـان الـرؤيـــا اليك,
اذكرها حتى ولو كنت تظن بأنها ليست لها علاقة بمنامك اذكرها فقد تكون هي اهم مافي رؤياك.
-الرؤى الغيرمكتملة البيانات بماذكر فلن يتم تفسيرها
3-اعـلامنـا عند استلامك التفسير عبر الرسائل الخاصة واعلامنا عـنـد تحـقـق الرؤيا او جزء منها
5-الهـدف مـن الـتـفـسـير هـو ابتغاء مرضـاة الله وحب للخـير والنصح وللمساعده بفك رموز رؤياك
هـذا والله اعـلـم بصواب التفسير فمانحن إلآ بـشـر قد نصيب وقد نخطي وماالتوفيق إلآ
من عند الله سبحانه تعالى .........
محمدناصرالدبياني
تفسيرالاحلام m1975n dream

مـرحـبـاً بـك يـا زائر في الموسوعــة الشامـلة لعلم الاحـلام_


    دولة اسرائيل من النيل الى الفرات من مصلحه امريكا اشتعال الثورات العربيه واشتعال اليمن وسوريا وليبيا لجعل مصر منفرده ومنهكه وتصبح صيدا سهلا لاسرائيل

    شاطر
    avatar
    كنوزمبعثرة
    مشرف تصاميم
    مشرف تصاميم

    عـدد المـسـاهمـات : 189
    عــدد الـنـقـــاط : 309
    السٌّمعَة : 102
    تاريخ التسجيل : 12/07/2011 مستوى العضو :

    دولة اسرائيل من النيل الى الفرات من مصلحه امريكا اشتعال الثورات العربيه واشتعال اليمن وسوريا وليبيا لجعل مصر منفرده ومنهكه وتصبح صيدا سهلا لاسرائيل

    مُساهمة من طرف كنوزمبعثرة في 03/09/12, 10:00 am

    لماذا اشتعلت كلا من سوريا واليمن وليبيا ولماذا لم يتدخل الغرب فى سوريا واليمن عسكريا حتى الان ؟

    لماذا هدئت ثورات الخليج والاردن والمغرب ؟

    هل ستشتعل منطقة الشرق الاوسط؟

    كل هذه اسئله تبحث عن اجوبه


    ان الزعيم الراحل محمد انور السادات قد اسس خطته لتحرير سيناء على عدت ركائز اساسيه كان اهمها عنصر
    المفاجاه والتى تمثلت فى قيام الحرب فى يوم عيد الغفران فى تمام الساعه
    الثانيه ظهر وكذلك خداع اليهود لاكثر من مره بانه سيحارب ويقوم باعلان حالة
    التعبئه ثم يذهب الى التهدئه .


    ولقد ساعد الزعيم الراحل محمد انور السادت فى الانتصار على اليهود فى حرب السادس من اكتوبر عدت عوامل كان من اهمها :-


    1- التحكم فى مضيق باب المندب واغلاقه بالتنسيق مع اليمن وجيبوتى والصومال واثيوبيا انذاك وذلك من اجل وقف الامدادات لاسرائيل عن طريق البحر الاحمر .


    2- التنسيق مع سوريا لفتح اكثر من جبهه قتاليه مع اسرائيل فى ذات الوقت .


    3- قطع دول الخليج البترول عن الغرب .


    4- تامين الحدود الغربيه لمصر وكذلك الحدود الجنوبيه ايضا فكلا الحدين لجاريتن شقيقتين مستقرتين وهما ليبيا والسودان.


    5- تحالف العرب وقيامهم بامداد مصر بامدادت عسكريه .


    6- استقرار مصر سياسيا وتوحد صفوف الشعب خلف قائد واحد وهو الزعيم الراحل محمد انور السادات .


    7- الايمان بالله وكلمة الله اكبر التى كانت مفتاح النصر .


    كانت كل هذه العوامل من ضمن الاسباب التى ادت بعون من الله الى تحقيق انتصار اكتوبر المجيد.



    - لقد تعلم اليهود الدرس جيدا وعلمت امريكا ما هى مواطن القوه والضعف لمصر حتى تتمكن اسرائيل من اقامة دولتها "اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات" ( خارطة الشرق الاوسط الجديد ).




    كيف تعلم الغرب واسرائيل الدرس من حرب اكتوبر وماذا يتم من اجل القضاء على نقاط القوه المصريه


    الهدف هو قيام دولة اسرائيل واعلان خارطة الشرق الاوسط الجديد والقضاء على مصر.


    خيوط المؤامره :-


    وحتى يتحقق هذا الهدف لابد من تحقيق بعض الاهداف الصغيره حتى وإن كانت على المدى البعيد وهى كالاتى :


    1- عدم غلق مضيق باب المندب مره اخرى والوسيله هى انشغال اليمن بصراعات داخليه " ثورة من ثورات الربيع العربى "واضعاف الصومال
    بمجاعه وقراصنه وانشاء قواعد عسكريه فى جيبوتى وانفصال اليتريا الحليفه
    لاسرائيل عن اثيوبيا مما يتحقق معه الهدف المنشود واستحاله غلق هذا المضيق
    مره اخرى وانتهاز اقرب فرصه من اجل ابعاد اثيوبيا عن مصر وتدخل اسرائيل
    لقطع المياه عن مصر وذلك بتدبير حادث اديس ابابا من اجل توتر العلاقات
    المصريه الاثيوبيه .



    2- عدم قطع البترول مره اخرى عن الغرب وامريكا
    ولتحقيق هذا الهدف تم انشاء قواعد عسكريه بدول الخليج بعد ان نجحت امريكا
    فى الايقاع بالعراق وتوريطه فى احتلال الكويت وكذلك الضغط على دول الخليخ
    بالتلويح بالثورات العربيه التى بدات هناك وسرعان ما انتهت لانها كانت مجرد
    ورقه يلعب بها الغرب لاخافة حكام دول الخليج لضمان ولائهم لان الهدف هو
    مصر .


    3- تامين الجبهه الشرقيه لاسرائيل من اجل التركيز على الجبهه الغربيه وهى سيناء والوسيله لتحقيق ذلك الهدف هو انشغال سوريا
    فى قمع المتظاهرين واضعافها اقتصاديا بتوقيع بعض العقوبات الاقتصاديه عليه
    دون التدخل العسكرى وكذلك قيام بعض المظاهرات فى الاردن وسرعان ما تهداء
    المظاهرات فى الاردن التى يحكمها نجل الملك حسين وهو رجل غنى عن التعريف
    فالجميع يعلم كيف تولى الحكم قبل وفاة والده بايام وماذا فعل والده الملك
    حسين قبل حرب السادس من اكتوبر فقد كان الحليف الاول لاسرائيل .


    4- القضاء على العراق فهى من اكبر القوى العسكريه فى المنطقه وبينها وبين مصر معاهده دفاع مشترك وهى التى ساهمت باكبر عدد من القوات العسكريه فى حرب اكتوبر والجميع يعمل ماذا حدث بها ومن يحكمها الان .


    5- القضاء على ليبيا
    والجميع يعلم ماذا يحدث فقد تم القضاء على القوه العسكريه فى ليبيا التى
    ساعدت ايضا مصر فى حرب اكتوبر ببعض الطائرات التى تم سحبها بعد ذلك كما ان
    القضاء على ليبيا يؤدى الى انشغال القوات المسلحه فى تامين الحدود الغربيه
    التى يتم تهريب السلاح منها الى مصر .


    6- تفتيت السودان
    وهى احد الدول التى ساهمت فى حرب اكتوبر والوسيله هى انشغالها فى صراعات
    داخليه بينها وبين الجنوب وبذلك ينشغل الجيش المصرى فى تامين الحدود
    الجنوبيه لمكافحة تهريب السلاح .


    7- حصار مصر
    وذلك يتم بدخول قوات الناتو برا الى ليبيا وانشاء قواعد عسكريه لهم هناك
    فالمتابع للاحداث يجد ان دور الناتوا قد انتهى الا انه مازال باقى ويعلنها
    صراحة انه باقى ولا احد يعلم ما هى الخطوه التالية لحلف الشيطان الذى يقوده
    الشيطان الاكبر امريكا .


    8- ضمان عدم تحالف العرب مع مصر عسكريا وذلك يكون بانشغال العرب فى تهدئة الاوضاع فى بلادهم بعد احداث الربيع العربى ( الفوضى الخلاقه ) .


    9-اضعاف مصر اقتصاديا وسياسيا ودينيا
    وذلك يتم ببعض الخدع التى لمسناها جميعا فى الايام الاخيره من وقيعه بين
    المسلمين والمسيحين ثم يخرج علينا من ينادى بفصل الدين عن السياسه ونشر
    الفوضى فى البلاد وانشغال الشعب فى التظاهرات وترك العمل والانتاج واغلاق
    العديد من المصانع وهذا ما تم بالفعل ,كما كانت ايضا من ضمت الالاعيب
    المدروسه من اسرائيل هى تدبير حادث اديس ابابا للوقيعه بين مصر واثيوبيا من
    اجل التقرب لاثيوبيا واقناعها بقطع المياه عن مصر بعد ذلك ,وانشغال الجيش
    فى تامين الجبهه الغربيه والجنوبيه والشرقيه والداخليه حتى يكون الوضع
    مناسب لاسرائيل للدخول الى سيناء دون مقاومه .


    10 - انشغال العرب عن الفضيه الفلسطينه
    ولقد تاكد للغرب نجاحهم فى ذلك بعد ان تم عن عمد تسريب تقرير الامم
    المتحده عن حادث السفينه مرمره التركيه والذى جاء به ان حصار غزه قانونى
    ولم يتحرك احد من العرب لانشغالهم فى الربيع العربى .


    لقد تم تدمير كل نقاط القوه التى ادت الى نصر اكتوبر

    من يتأمل الوضع
    الحالى ويعود بالتاريخ الى الخلف سوف يعلم لماذا اشتعلت سوريا ولما لم
    يتدخل المجتمع الدولى عسكريا ضدها بل اكتفى بعقوبات اقتصاديه من اجل
    اضعافها اكثر واكثر تامينا للجبهه الشرقيه لاسرائيل وكذلك اليمن المنهكه
    اقتصاديا من الاصل والتى لن تتمكن من اغلاق مضيق باب المندب ولماذا تدخل
    حلف الناتو فى ليبيا على الرغم من تشابه الظروف بينها وبين سوريا واليمن من
    قمع للمتظاهرين ,فمن مصلحه امريكا واسرائيل ان تنشغل سوريا واليمن فى
    صراعات عسكريه داخليه ومن مصلحتها ان يتم تدمير القوه العسكريه لليبيا
    واحتلالها , كما سيعلم المتابع للاحداث ان الربيع العربى ما هو الا الفوضى
    الخلاقه التى تحدثت عنها كوندليزا ريز تمهيدا لاعلان خريطة الشرق الاوسط
    الجديد وقيام دولة اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات




    س - لماذا لم تحدث ثمة تظاهرات فى قطر ؟
    ج- قطر حليف قوى لاسرائيل

    س- لماذا لم تحدث تظاهرات فى الامارات ؟
    ج- دوله ليس لها اى اهميه سياسيه فى المنطقه

    س- لماذا هدئت التظاهرات فى الاردن ؟
    ج- الملك عبد الله بن حسين , ما شابه
    اباه ما ظلم فهو ابن الملك حسين ولم يكون هو ولى العهد بل كان ولى العهد هو
    شقيق الملك حسين ,,,,والجميع يعلم ماذا فعل الملك حسين قبل وفاته بايام
    ليخلفه نجله فى حكم الاردن وكذلك ماذا فعل قبل حرب اكتوبر


    س- لماذا هدء الحال فورا فى كلا من السعوديه وكذلك الجزائر والمغرب ولم نجد 6 ابريل او من يشعل التظاهرات هناك ؟

    ج-
    السعوديه بها قواعد عسكريه امريكيه والجزائر مدمره اقتصاديا والمغرب بها
    جاليه يهوديه كبيره ولن يكن لها تاثير فى منطقه الشرق الاوسط.






    سوف يخرج من يقول ان الثورات العربيه قامت فى جميع الدول العربيه وفى اسرائيل ايضا ,, سوف ارد عليه بان
    التظاهرات التى تحدث فى اسرائيل ما هى إلا خدعه من اجل تعاطف المجتمع
    الدولى لدخول سيناء مره اخرى من اجل ايجاد ارض يتم انشاء مستوطنات عليها
    لليهود الذين ضاقت بهم ارض فلسطين , كما اقول له ان ما حدث بالامس فى
    السفاره الاسرائيليه لن يمر مرور الكرام بل سوف تستغله امريكا واسرائيل من
    اجل الضغط على مصر اكثر واكثر



    الثورات العربيه
    او ما يطلق عليه الربيع العربى هو فى حقيقته الفوضى الخلاقه التى اندلعت فى
    معظم الدول العربيه واشتعلت ولم تهدا فى الدول التى لها تاثير فى منطقة
    الشرق الاوسط


    نعم اشتعلت ولن تهداء

    فالان منطقة الشرق الاوسط على صفيح ساخن توقد امريكا من تحته النار لشعل ما تريد ان تشعله وتطفئ ما تريد ان تطفئه

    فمن مصلحه امريكا اشتعال اليمن وسوريا وليبيا لجعل مصر منفرده ومنهكه وتصبح صيدا سهلا لاسرائيل


    والسؤال
    الان هل تعلمنا من الماضى القريب مثلما تعلمت كل من امريكا واسرائيل وهل
    سوف نبدا فى وضع الخطط لاخراج مصر مما هى فيه ام لم نتعلم وسنقول على مصر
    يا رحمن يا رحيم ؟


    لك الله يا مصر

    لقد باعكى ابنائك بالرخيص

    عندما كنت امر بجوار السفاره
    الاسرائيليه بالجيزه اتامل بها حتى راودنى سؤال فى يوم من الايام وهو لماذا
    تقع سفارة اسرائيل فى محافظة الجيزه وليس فى العاصمه ؟


    الاجابه هى

    دولة اسرائيل من النيل الى الفرات

    اى ان القاهره هى جزء من دولة اسرائيل فكيف يتم اقامه سفاره لاسرائيل داخل اسرائيل


    وهذا ما سمعته اليوم من احد المحللين السياسين بالاذاعه عقب اقتحام السفاره


    [center]خارطه اسرائيل الكبرى




    المتأمل فى تلك الخريطه يجد ان دولة
    اسرائيل الكبرى من الفرات الى النيل تضم جزء من العراق واغلب اراضى سوريا
    ولبنان والاردن وفلسطين وجزء من المملكه العربيه السعوديه ومصر


    المتابع للاحداث يجد ان العراق قد تم
    تدميره بالفعل وهناك شركات يهوديه تقوم هناك بالتنقيب عن البترول ولقد تولى
    الحكم هناك اشخاص موالين لامريكا ,كما ان سوريا الان منهكه فى قمع
    التظاهرات وسوف يتم انهاكها اقتصاديا بالحصار الاقتصادى الذى سوف يفرض
    عليها قريبا ولن يتم اسقاطها الا بعد اسقاط مصر , اما السعوديه لا تحتاج
    الى وقت كبير فالقواعد الامريكيه سوف تسهل الماموريه بالاضافه الى بعض
    الاحتجاجات والثورات التى سوف تقوم مستقبلا وليس الان فما حدث بالامس
    القريب هناك كان مجرد ورقه ضغط وبالون اختبار , ولبنان دوله ضعيفه مريضه
    بالطائفيه ويمكن اشعال الوضع فيها فى اى وقت , وبشأن الاردن فالجميع يعلم
    من هو الملك حسين والد الملك عبد الله .



    اذا سوف نجد ان اسرائيل وامريكا لم يتبقى امامهم الا دخول مصر .


    ومن اجل تحقيق تلك الامنيه وهى قيام دولة اسرائيل الكبرى يجب اولا تدمير مصر سياسيا واقتصاديا وامنيا
    [b]
    اليوم تلعب اسرائيل معنا لعبة الخدعه الكبرى التى لعبها معها السادات وكانت احدى ركائز نصر 73

    تخرج علينا الانبأ من حين الى اخر بان هناك جنرالات سابقين
    وحالين فى الجيش الاسرائيلى يطالبوون باحتلال سيناء ثم يخرج علينا فى اليوم
    التالى من يكذب ذلك الخبر


    هل تكون هذه هى الخدعه الكبرى التى تسبق الاعلان عن قيام دولة اسرائيل الكبرى


    اتمنى ان اكون مخطئ


    منقول
    [/b]
    [/center]






    مشرف مساعد تصاميم المنتدى
    avatar
    كنوزمبعثرة
    مشرف تصاميم
    مشرف تصاميم

    عـدد المـسـاهمـات : 189
    عــدد الـنـقـــاط : 309
    السٌّمعَة : 102
    تاريخ التسجيل : 12/07/2011 مستوى العضو :

    تعرف على القائد المخطط للثورات العربية بالصور

    مُساهمة من طرف كنوزمبعثرة في 03/09/12, 10:33 am

    في محاولة لفهم ما يحدث في عالمنا العربي من ثوراتٍ متتاليةٍ أو
    ما تسميه الإدارة الامريكية بـ((ربيع البلاد العربية )), فلابد من معرفة
    السبب الحقيقي والدافع لها .
    إن الحديث عن (برنار هنري ليفي) يقف بنا
    بعيدا للتأمل ، الى أين وصل بنا حالنا ، ثورات دينوية قامت بهدف الحرية
    المزعومة ، لا من أجل كلمة التوحيد (لا إله إلا الله محمد رسول الله ) ،
    كان
    عرابها ذلك الرجل الصهيوني ، إن من يتابع أخباره وتصريحاته وكتاباته يكتشف
    أنه ليس مفكرا و صحفيا عاديا يعيش بكسل وراء مكتبه المكيف ،
    إنه رجل
    ميدان عرفته جبال أفغانستان، وسهول السودان، ومراعي دارفور، وجبال كردستان
    العراق، و المستوطنات الصهيونية بتل أبيب، و أخيرا مدن شرق ليبيا …
    حيث
    أنزل العلم الأخضر الذي اعتمدته القيادة الليبية ، كردّة فعل على اتفاقيات
    كامب ديفيد سنة 1977م ورفع علم الملكية السنوسية البائده.


    مع أحمد شاه مسعود في أفغانستان 1998

    ع عبدالرشيد دوستم في أفغانستان 1998

    في البوسنة و الهرسك

    في السودان
    وحيثما مـرّ تفجرت حروب أهلية وتقسيم، و طائفية ،و مجازر مرعبة ،و خراب كبير،وجهده المبذول من اجل الترشح للرئاسة في اسرائيل
    ولكن
    بعد أن ينهي المهمة التي يقوم عليها ليمهد لإسرائيل جديدة ،وعرب جدد، وشرق
    اوسط جديد بمباركة امريكا وبريطانيا وفرنسا ، نعم كلنا ضدحسني و زين
    العابدين وعلي صالح وغيرهم
    ممن كان مستعملا ومستخدما لخدمة امريكا
    واخماد ثوراتهم ضد اسرائيل والتدخل الاجنبي في العراق وغيرها، إلا أن
    امريكا وجدت أن هؤلاء غير صالحين للعهد الجديد والشرق الاوسط الجديد التي
    سوقت له كونداليزا رايس










    في مصر تم تفعيل استخدام الفيسبوك لأن الشاب المصري شديد التأثر بالتقنية وتم استخدام وائل غنيم للقيام بهذه المهمة ،
    هو من يقف في ميدان التحرير وقال نعم كنت ادفع من جيبي الخاص لهذه الثورة.

    شاهدنا كيف اجتمع مع بعض القادة من الاخوان المسلمين في مصر واجتمع بشباب الثورة

    وبمثل ماكان نزوله في ميدان التحرير بالقاهرة ، كانت بنغازي ليست بعيدة عنه

    بل وصل به الأمر لإلقاء كلمة في بنغازي وسط تجاهل تام من القنوات العربية التي تدعم الثورة، فلم نشاهده على القنوات الفضائية
    وأخص
    منها الجزيرة والعربية وغيرها من القنوات الناطقة بالعربية كما تدعي هذه
    القنوات وهي أبعد عن العربية مثل بعد اليهود عن الحق والتي غطت ثورة مصر
    على مدار الساعة فما الهدف من تجاهل تلك القنوات ؟؟؟







    وكذلك لقائه مع عبدالجليل في ليبيا وهو وزير العدل السابق وقائد الحكومة الانتقالية.


    وهاهو هنا يطلع على التخطيط والخرائط في ليبيا ، مع القائد المنشق عن معمر وقائد الجيش في المجلس الانتقالي والسؤال
    كيف سمح لهذا الشخص أن يصل إلى أن يطلع على سير العمليات وأي نفوذ لديه وما الدور المستقبلي الذي ينتظره في حال سقطت تلك الأنظمة ؟

    بل نجده يذهب بعيداً ليكون في الخطوط الأمامية في قلب صحراء ليبيا فلم كل هذا العناء

    السؤال الذي يؤرق الجميع لماذا غيبت القنوات الفضائية التي تدعم الثورات حقيقة هذا الرجل على ونفوذه على الشعبين المصري والليبي.


    الهدف الأسمى (لخارطة الشرق الأوسط) الكبير هو وإقامة (دولة إسرائيل الكبرى)
    تسعى أمريكا جعل الدول العربية (المحيطة بإسرائيل) دويلات ضعيفة تعيش في فوضى ليسهل علىدولة إسرائيل الكبرى إدارتها
    وهو الوعد التلموذي (بزعمهم) السيطرة المطلقة (لدولة إسرائيل الكبرى) من الفرات إلى النيل
    أسقطوا
    العراق (الحدود الشرقية لإسرائيل الكبرى) وأسقطوا مصر وليبيا (الحدود
    الغربية لإسرائيل الكبرى) وفي طريقهم يحالون النيل من سوريا لإسقاط سوريا
    وهي الجزء الشمالي لدولة إسرائيل الكبري ولكن خسيئوا بإذن الله تعالى
    وقدرته .
    والعجيب أن الحكومات العربية لم يفهوا بعد أن عملية السلام بقيادة أمريكا ماهي إلا أحد آليات تنفيذ المخطط الصهيوني
    لإزالتهم وإقامة (دولة إسرائيل الكبرى) من خلال تحقيق (خارطة الشرق الأوسط الكبير)
    صورة لحدود دولة إسرائيل الكبرى


    بإختصار شديد
    بعد أن فشلت إسرائيل وأمريكا على فرض (خارطة الشرق الأوسط الكبير) لإقامة (دولة إسرائيل الكبرى) بالقوة العسكرية
    بدأت أمريكا عملية إستخدام لغة ((الربيع العربي)) لغة السياسة والمكر تحت مسمى الديمقراطية
    الغريب أن إسلوب اليهود لم يتغير منذ عهد الرسول عليه الصلاة السلام
    والأغرب أن العرب لم يفهوا الدرس بعد .






    مشرف مساعد تصاميم المنتدى
    avatar
    كنوزمبعثرة
    مشرف تصاميم
    مشرف تصاميم

    عـدد المـسـاهمـات : 189
    عــدد الـنـقـــاط : 309
    السٌّمعَة : 102
    تاريخ التسجيل : 12/07/2011 مستوى العضو :

    أن المخطط أكبر وأعمق مما نتخيل

    مُساهمة من طرف كنوزمبعثرة في 03/09/12, 10:48 am

    هنري كيسنجر يكشف عن خطة أمريكية لاحتلال 7 دول عربية وإشعال حرب مع إيران وروسيا والصين تمهيداً لإقامة النظام العالمي الجديد



    هشام كمال عبد الحميد.



    كشف وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر ومستشار الأمن القومي
    لإدارة الرئيس" ريتشارد نيكسون" في حديث لصحيفة "ديلي سكيب الأمريكية" عن
    خطة أمريكية ترمي إلى تولي زمام الأمور في سبع دول في الشرق الأوسط، نظرا لأهميتها الإستراتيجية واحتوائها على البترول.

    ومن الملاحظ أن حديث " هنري كيسنجر" جاء بعد أن اتخذت كل من موسكو وبكين قرار بالفيتو ضد إدانة سوريا داخل مجلس الأمن في مطلع عام 2012 .





    هنري كيسنجر

    وأكد " هنري كيسنجر " أن ما يجري الآن هو تمهيد لحرب عالمية ثالثة يكون أحد أطرافها الولايات المتحدة من جهة، وإيران وروسيا الاتحادية والصين من جهة أخرى .. وإن الولايات المتحدة قد خططت لاحتلال سبع دول شرق أوسطية من أجل استغلال مواردها الطبيعية (النفط والغاز) وإن السيطرة على النفط هي الطريق للسيطرة على الدول، أما السيطرة على الغذاء فهو السبيل للسيطرة على الشعوب .. وإن هدف احتلال تلك الدول قد تحقق أو في سبيله إلى التحقق!!

    وأضاف, احد ابرز أقطاب “الصهيونية” العالمية, أن طبول الحرب تدق الآن في الشرق الأوسط وبقوة ومن لا يسمعها فهو بكل تأكيد أصم.

    وأشار إلى انه إذا سارت الأمور كما ينبغي سيكون نصف الشرق الأوسط لإسرائيل ، وقال: لقد تلقى شبابنا في أمريكا والغرب تدريبا جيدا في القتال خلال العقد الماضي، وعندما يتلقون الأوامر للخروج إلى الشوارع ومحاربة تلك "الذقون المجنونة" (حسب تعبيره) فسوف يطيعون الأوامر ويحولونهم إلى رماد.

    وأضاف بعدها نبنى مجتمعا عالميا جديدا لن يكون إلا لقوة واحدة وحكومة واحدة هي الحكومة العالمية “السوبر باور”، قائلاً, :"حلمت كثيرا بهذه اللحظة التاريخية".

    وتابع قائلاً : لم يبق إلا خطوة واحدة، وهى ضرب إيران ، فإيران ستكون المسمار الأخير في النعش الذي تجهزه أمريكا و"إسرائيل" لكل من إيران وروسيا بعد أن تم منحهما الفرصة للتعافي والإحساس الزائف بالقوة ، حسب تعبيره.

    وستقوم
    إسرائيل بشن هجوم واسع وعنيف علي جيرانها العرب تشل به حركتهم وتسبب خسائر
    مادية وبشرية رهيبة وتحتل علي أثره نصف الشرق الأوسط (وبهذا يتم إقامة
    دولة إسرائيل الكبرى من النيل للفرات) ، وقبل أن تتحرك الصين وروسيا ويستيقظان من غفوتهما سيكون الانفجار العظيم والحرب الكبرى قد انتهت والتي لن تنتصر فيها سوى قوة واحدة هي "إسرائيل" وأميركا ، وأضاف العجوز الصهيوني أن روسيا والصين لن تقفا متفرجتين وإن أمريكا تمهد الطريق لذلك.

    وأوضح " هنري " إن أمريكا تركت الصين تضاعف من قدراتها، وتركت روسيا تتعافى من الإرث السوفياتي السابق، مما أعاد الهيبة لتلك القوتين العظميين، لكن هذه الهيبة ستكون سبباً في سرعة زوال كل منهما، ومعهما إيران، التي سيكون سقوطها هدفاً أول لإسرائيل .

    وقال .. إن هذه الحرب ستكون شديدة وقاسية بحيث سيتم من بين ركامها بناء قوة عظمى وحيدة وقوية وصلبة ومنتصرة ، هي الحكومة العالمية التي تسيطر على العالم !!(
    سيكون مركز هذه الحكومة بالقدس بعد هدم الأقصى وبناء الهيكل اليهودي مكانه
    لعبادة إبليس والدجال فيه وستكون الحكومة العالمية الجديدة تحت قيادة
    المسيح الدجال علي ما أوضحته بكتاب : أقترب خروج المسيح الدجال ، وكتاب :
    عصر المسيح الدجال ، وكتاب : الحرب العالمية القادمة في الشرق الأوسط ،
    وكتاب : أسرار سورة الكهف ومشروع ناسا للشعاع الأزرق وكشف أقنعة النظام
    العالمي الجديد تحت قيادة المسيح الدجال ، ويمكن تحميل نسخة من هذه الكتب
    من مدونتي علي موقع مكتوب : http://hishamkamal.maktoobblog.com )

    وختم " هنري كيسنجر " حديثه بالقول : إنها أمريكا التي تمتلك أكبر ترسانة سلاح سري متقدم في العالم لا يعرف عنه الآخرون شيئاً وسوف تقوم بعرضها أمام العالم في الوقت المناسب .

    وفيما يلي خريطة توضح حدود دولة إسرائيل الكبري التي يسعي الصهاينة لإقامتها :






    وسنلاحظ
    في هذه الخريطة أن حدود دولة إسرائيل بها من النيل للفرات وتضم 7 دول هي :
    مصر - فلسطين - أرض الحجاز بالسعودية - الأردن - لبنان - سوريا - العراق .

    وهذه
    الدول محاطة في الخريطة بالأفعي اليهودية أو الأفعي الكونية وهي من رموز
    الماسونية وترمز لإبليس ، كما سنلاحظ أن منطقة الحجاز الواقع بها المدينة
    المنورة ومكة موضوع عليها بالخريطة نجمة داود السداسية ، وهو ما يشير إلي
    أن الخطة الصهيونية تهدف للسيطرة علي مكة وهدم الكعبة وإقامة هيكل صهيوني
    بها وجعلها مركز روحي وديني لقيادة العالم في النظام العالمي الجديد الذي
    سيقوده إبليس والمسيح الدجال ، فالهدف ليس القدس وحدها ولكن القدس ومكة ،
    ونحن نعلم طبقاً لما جاء بحديث تميم الداري الذي رواه مسلم وقص فيه تميم
    علي رسول الله صلي الله عليه وسلم ما دار بينه وبين الدجال عندما شاهده
    مقيداً بالسلاسل في مثلث برمودا (راجع تفاصيل هذا الموضوع بكتابنا: اقترب
    خروج المسيح الدجال) أن الدجال أخبره أنه عند خروجه لن يدع قرية علي وجه
    الأرض إلا وهبط فيها إلا مكة والمدينة فأنه محرم عليه دخولهما وكلما حاول
    دخولهما خرج له ملكان بسيف مسلط عليه فيفرمنهما ، ولكن هذا لن يمنعه من
    التخطيط للسيطرة علي مكة والمدينة بوسائل أخري من خلال أتباعه الصهاينة
    وعملائه من الحكام العرب الخائنين لشعوبهم وأوطانهم .

    وسنلاحظ
    أن الدول التي قامت بها الثورات العربية هي الدول المحاطة في الخريطة
    بالأفعي الصيونية وهم 7 دول وهي الدول التي أشار لها كيسنجر في بداية
    المقال ولكنه لم يذكرها بالأسم .

    أما ثورة ليبيا وتونس فهما لم يكونا سوي مقدمات لثورة مصر ونزول قوات حلف الناتو الصهيونية بليبيا لتحريرها لم يكن سوي
    مقدمة لتواجد هذه القوات بها تمهيداً لغزو مصر من الغرب عندما تغزوها
    إسرائيل من الشرق ، فهناك أحاديث وروايات في الفتن والملاحم أشارت لغزو مصر
    من قوات تأتي من المغرب أو الغرب أي غرب مصر وقوات أخري من جهة العريش أو
    الأسكندرية عند ظهور المهدي أو قبل ظهوره مباشرة حيث سيكون مصري الجنسية
    كما شرحنا بمقالنا بهذه المدونة عن الأضطرابات والحرب الأهلية التي ستقع في
    مصر عقب الثورة علي حاكمها كما جاء بالأصحاح 19 من سفر النبي إشعيا الذي
    أكد ظهور المسيا أو المهدي المنتظر بعدها من مصر .

    والثورة
    المخطط أندلاعها قريباً في السعودية بعد موت الملك عبد الله كما جاء ببعض
    الروايات الإسلامية والتي سنشرحها في مقال آخر قريباً وثورة سوريا واليمن
    هي جزء من هذا المخطط الذي يستهدف إضعاف هذه الدول السبع وتطويقها من جميع
    الإتجاهات وإشاعة الفوضي والأضرابات فيها والقضاء علي قواتها العسكرية
    ليسهل السيطرة عليها ثم يتم مهاجمة إيران والقضاء علي قوتها العسكرية التي
    تعد أقوي قوة إسلامية في المنطقة تمهيداً لإقامة دولة إسرائيل الكبري من
    النيل للفرات ثم تحكم إسرائيل العالم كله في ظل النظام العالمي الجديد
    بمساعدة الصهيونية العالمية والأمم المتحدة اللتيين يتحكم بهما ويقودهما
    إبليس والمسيح الدجال ، وبعد ذلك أو قبله يتم هدم المسجد الأقصي وإقامة
    الهيكل اليهودي مكانه لعبادة إبليس والمسيح الدجال وإقامة تماثيل وثنية
    لهما فيه بصفتهما إله وابن إله هذا الكون والمسحاء الجدد المنقذون
    والمخلصون لهذا العالم علي ما شرحت بكتاب " أسرار سورة الكهف ومشروع ناسا
    للشعاع الأزرق وكشف أقنعة النظام العالمي الجديد تحت قيادة المسيح الدجال
    " والذي يمكن تحميله مع كتبي الأخري في هذا الشأن من هذه المدونة ، وقد
    يتم في نفس الوقت الشروع في محاولة هذم الكعبة ، فتنبهوا لهذا المخطط ،
    وحذار من السير وراء المخططات الصهيوأمريكية لضرب إيران وسوريا ومصر وتفكيك
    وتفتيت العالم الإسلامي طبقاً لمخطط برنارد لويس الذي شرحته بمقالة موجودة
    علي هذه المدونة ، فأيران أولاً وأخيراً دولة إسلامية وشعبها شعب مسلم
    موحد بالله ومهما أختلفنا معهم في الفكر أو الفقه أو بعض العقائد فهم في
    النهاية مسلمون ومن واجبنا الدفاع عنهم والحفاظ علي قوتهم العسكرية
    الإسلامية لأنها ستشكل احدي القوي العسكرية الضاربة التي سيعتمد عليها
    المهدي المنتظر في ملاحمه مع الغرب والصهاينة والدجال ، لذا فالغرب
    والصهاينة يسعون للقضاء علي هذه القوة الإسلامية التي تعتبر زخراً وفخراً
    للأمة الإسلامية كلها ويسعون دائماً لزرع الخلافات والفتن بيننا وبينهم .

    وهذا
    المخطط تنفذه أمريكا وإسرائيل مستخدمين في ذلك قادة بعض التيارات والحركات
    الشبابية الممولة من الخارج وبعض التيارات الدينية الممولة خليجياً ومعظم
    قادة دول الخليج وعلي رأسهم قطر والسعودية وقنواتهم الإعلامية المشبوهة
    وبعض القادة العسكريين والأمنيين بدولنا العربية ، وكثير ممن ينفذون هذه
    المخططات لا يعلمون مراميها وأبعادها وأهدافها الحقيقية بجهل أو طمعاً في
    الدعم والأموال التي يحصلون عليها من الصهاينة والأمريكان .

    أن
    المخطط أكبر وأعمق مما نتخيل فهو يستهدف القدس ومكة وعقائدنا الإسلامية
    ومقدساتنا الروحية ومقدراتنا وثرواتنا وأبنائنا ومستقبلنا والأمة الإسلامية
    بجميع طوائفها ومذاهبها واعراقها وقومياتها ، فماذا نحن فاعلون ؟
    منقول






    مشرف مساعد تصاميم المنتدى
    avatar
    كنوزمبعثرة
    مشرف تصاميم
    مشرف تصاميم

    عـدد المـسـاهمـات : 189
    عــدد الـنـقـــاط : 309
    السٌّمعَة : 102
    تاريخ التسجيل : 12/07/2011 مستوى العضو :

    شبه الجزيرة العربية هي الأرض الموعودة

    مُساهمة من طرف كنوزمبعثرة في 03/09/12, 11:31 am



    ما هي إسرائيل الكبرى؟ و هل حقاً تراجع الإسرائيليون عن إقامتها؟ أم أنّ مشروعهم ما زال مستمراً؟

    إسرائيل الكبرى أو أرض إسرائيل الكاملة ארץ ישראל השלמה : عبارة تشير
    لحدود أرض إسرائيل حسب الكتاب المقدس لليهود كما في سفر التكوين 15:18-21
    حيث يذكر عهد الله مع إبراهيم:

    18 فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ عَقَدَ اللهُ مِيثَاقاً مَعْ أَبْرَامَ
    قَائِلاً: «سَأُعْطِي نَسْلَكَ هَذِهِ الأَرْضَ مِنْ وَادِي الْعَرِيشِ
    إِلَى النَّهْرِ الْكَبِيرِ، نَهْرِ الْفُرَاتِ. 19 أَرْضَ الْقَيْنِيِّينَ
    وَالْقَنِزِّيِّينَ، وَالْقَدْمُونِيِّينَ 20 وَالْحِثِّيِّينَ
    وَالْفَرِزِّيِّينَ وَالرَّفَائِيِّينَ 21 وَالأَمُورِيِّينَ
    وَالْكَنْعَانِيِّينَ وَالْجِرْجَاشِيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ».





    إسرائيل
    الكبرى في اللغة العبرية عاصمتها أورشليم القدس ويبنى الهيكل مكان المسجد
    الأقصى، تشمل إسرائيل الكبرى كل دولة إسرائيل الحديثة بما فيها الضفة
    الغربية وقطاع غزة ومرتفعات الجولان بالإضافة للأردن ولبنان ومعظم سوريا
    وأجزاء من العراق والسعودية وتركيا، وقد تشمل بعض أجزاء مصر مع اختلافات
    حول موقع نهر مصر.






    الدولة اليهودية حسب الحلم الصهيوني ليست كغيرها من دول العالم؛
    فهي ليست دولة للمقيمين فيها وإنما هي دولة لليهود فقط دون سواهم سواء
    أكانوا مقيمين فيها أو غير مقيمين، ومن هنا تعتبر الصهيونية أي يهودي في
    العالم مهما كانت جنسيته حالياً وأينما وجد مواطناً في هذه الدولة، وهناك
    قانون إسرائيلي يعرف بقانون حق العودة يمنح لأي يهودي في العالم حقاً
    طبيعياً بالهجرة إليها ونيل جنسيتها.




    تفتيت العالم الإسلامي وفق الحلم الصهيوني
    المشاهد لغطرسة الكيان الصهيوني في الأحداث الأخيرة على غزة يدرك تماماً
    أنها موقنة بوضعية العالم العربي، وأنا تسير قدماً لتحقيق مخططات لها غير
    معتبرة بأي وجود للعرب أو للمسلمين.

    ولتحقيق سيطرتهم على كامل الأرض، فقد أوجبوا على أنفسهم السير في خطة على مراحل:


    1- الانطلاق من فلسطين باعتبارها نقطة الازدلاف.
    2- السيطرة على
    أرض الميعاد، أرض ما بين الفرات والنيل، وهذه هي حدود (إسرائيل الكبرى).
    لذا تجد أنه لا يوجد لإسرائيل الحالية دستور دائم، بانتظار السيطرة على
    بلاد ما بين الفرات والنيل، وفي هذا الزمن المعاصر منذ عام 1917م ، قاموا
    باحتلال كثير من مساحة هذه الأرض قبل البدء بالتراجع التدريجي نتيجة
    مفاوضات السلام المتعددة.
    3- السيطرة على كامل الأرض بقدوم مهديهم المنتظر (ملك من نسل داود).



    تفتيت العالم العربي والحلم الصهيوني:
    قد
    حاولت إسرائيل طوال السنوات الماضية العمل على تفتيت العالم العربي
    بمساعدة الغرب وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية؛ ففي ثمانينيات القرن
    العشرين، ورغم معاهدة «السلام» بين مصر وإسرائيل، والمفاوضات المتعددة
    الأطراف، والحديث عن اندماج إسرائيل في الشرق الأوسط… ظل التخطيط الصهيوني
    لتفتيت العالم الإسلامي -من باكستان إلى المغرب- «ثابتاً» من ثوابت العقيدة
    الصهيونية، ومقصداً محورياً من مقاصد المشروع «الاستعماري – الصهيوني»..
    ولقد صاغت المنظمة الصهيونية العالمية هذا المخطط، ونشرته في مجلتها
    الفصلية «كيفونيم» (الاتجاهات)، تحت عنوان (استراتيجية إسرائيل في
    الثمانينيات) – في عدد 14 فبراير 1982 – وفيه تقول بالحرف الواحد:
    « إن
    تفتيت لبنان إلى خمس مقاطعات هو سابقة للعالم العربي بأسره، بما في ذلك مصر
    وسوريا والعراق وشبه الجزيرة العربية… إنّ دولاً مثل ليبيا والسودان
    والدول الأبعد منها -في المغرب- لن تبقى على صورتها الحالية، بل ستقتفي أثر
    مصر في انهيارها وتفتتها، فمتى تفتتت مصر تفتت الباقون – (!!) – إن رؤية
    دولة قبطية مسيحية في صعيد مصر هو مفتاح هذا التطور التاريخي، الذي أخرته
    معاهدة السلام، لكنه لا يبدو مستبعداً في المدى الطويل.
    وإن تفتت سوريا
    والعراق لاحقاً إلى مناطق ذات خصوصية إثنية ودينية، على غرار لبنان، هو هدف
    من الدرجة الأولى بالنسبة لإسرائيل… ولأن العراق أقوى من سوريا، وقوته
    تشكل في المدى القصير خطراً على إسرائيل أكثر من أي خطر آخر، فهو المرشح
    المضمون لتحقيق أهداف إسرائيل في التفتيت، فتفتيت العراق أكثر أهمية من
    تفتيت سوريا.
    وشبه الجزيرة العربية بأسره مرشح طبيعي للانهيار، وأكثر
    اقتراباً منه، بفعل ضغط داخلي وخارجي، وهذا أمر غير مستبعد في معظمه،
    خصوصاً في السعودية.
    والأردن هدف استراتيجي في المدى القصير.. فليس هناك
    أي إمكان بأن يبقى الأردن قائما على صورته وبنيته الحاليتين في المدى
    الطويل. وينبغي أن تؤدي سياسة إسرائيل – حرباً أو سلماً – إلى تصفية الأردن
    بنظامه الحالي».
    وهذا ما يؤكده ما حدث عام 2003، وكأنه تكرار لنفس
    المسلسل عندما علق رئيس الأركان الصهيوني الجنرال (موشيه يعلون) على أحداث
    2003 في مقابلة مع صحيفة (يديعوت أحرونوت) (27/12/2003): ( لم يعد هناك
    عالم عربي. لم نعد نتكلم عن عالم عربي. لا يوجد شيء اسمه تحالف عربي. هناك
    لاعبون لكل منهم مصلحته الخاصة. والجميع يعرف أنّ في عالمنا أحادي القطب كل
    من يريد أن يُعتبر جزءاً من القرية الكبيرة عليه أن يكون مرتبطاً
    بالولايات المتحدة، وليس بأي حليف آخر).



    فقد كانت
    هناك مطامع يهودية قديمة لرسم حدود دولة اليهود الكبرى عرفت بنظرية الدوائر
    الثلاث و هذه المحاولة هي ما نشرها المفكر اليهودي الألماني



    ديفيد فريتشفيه


    ، في مقالة بعنوان :
    البلدان
    المجاورة ، و هذه الحدود تتمثل في دوائر ثلاثة الدائرة الصغرى و تشمل
    فلسطين و الأجزاء الجنوبية من لبنان و سورية و العريش و النصف الشرقي من
    جزيرة قبرص ، الدائرة الوسطى و تشمل شرق الأردن و سيناء و سوريا و بيروت و
    جبل لبنان و جزيرتي قبرص و رودس ، و الدائرة الكبرى و تشمل مصر و العراق و
    الجزيرة العربية بأكملها و ليبيا و آسيا الصغرى و أرمينيا ، و هذه هي
    الأماكن التي يطمع فيها اليهود في عالمنا الإسلامي على اعتبار أنها تشكل في
    زعمهم دولة اليهود الكبرى






    ومطامع اليهود في الجزيرة العربية تزيد عن الحدود المقترحة لدولة اليهود ،
    بحيث تشملها كلها على مايلي :


    الأراضي
    الواقعة على البحر الأحمر حيث يطمع اليهود أن يمتد نفوذهم إلى كل الأراضي
    السعودية الواقعة على البحر الأحمر ، و ما يتعلق بخليج العقبة و الذي يبلغ
    طوله على الحدود السعودية 152 كيلومتر ، فإن اليهود يطمعون أن تكون بحيرة
    يهودية خالصة تصل إسرائيل بالبحر الأحمر و يقطع الطريق بين الأردن و مينائه
    في خليج العقبة ، فقد نشرت جريدة هاآرتس اليهودية عام 1968 للميلاد مقالا
    حول المطامع اليهودية و منها احتلال شاطئ المملكة العربية السعودية المطل
    على خليج العقبة ، و هدف اليهود من احتلال هذا الخليج يفصح عنه اليهودي
    الصحفي الأمريكي الجنسية :



    بن عانخته

    في مقال له في صحيفة النيويورك تايمز الأمريكة حيث يقول ما نصه



    عندما تصبح لنا معشر اليهود السيطرة الكاملة على العقبة و خليجها ، فإننا نستطيع مهاجمة الحجاز و تدمير الأماكن المقدسة الخرافية في مكة و المدينة


    و أما ما يتعلق بمنطقة المدينة المنورة

    زادها الله شرفا و عزا فإن اليهود يطمعون أن يمتد نفوذهم إلى تلك البقاع الطاهرة على اعتبار أن بعض القبائل اليهودية كبني قينقاع و بني النظير و بني قريضة قد سكنتها في فترة الجاهلية و صدر الإسلام و لهذا أعلن رئيس الوزراء اليهودي آنذاك بن غوريون

    بعد الحرب العربية الإسرائيلية الثالثة قائلا ما نصه :


    لقد استولينا على القدس و استرجعناها و نحن اليوم في طريقنا إلى يثرب


    و عندما زارت الزعيمة الصهيونية
    غولدا مائير

    مدينة إيلات بعد الحرب العربية الإسرائيلية تطلعت نحو الجنوب ثم هتفت قائلة :

    إنني أشم رائحة أجدادي بالحجاز و هي وطني الذي علي أن أستعيده


    و يقول موشيه ديان

    وزير الدفاع اليهودي في المناسبة ذاتها :


    الآن أصبح الطريق أمامنا مفتوحا إلى
    المدينة و مكة




    و أما ما يتعلق بمنطقة عسير


    ، فإن
    اليهودية تحاول أن تثير حولها بعض الزوابع التي تتيح لها المطالبة بها و قد
    نشر الكاتب اللبناني النصراني المأجور كمال سليمان ، أستاذ تاريخ الشرق
    الأوسط الحديث في الجامعة الأمريكية في بيروت كتابا ، في عام 1985 للميلاد
    ادعى فيه أن جزيرة العرب و لاسيما منطقة عسير هي أرض التوراة المقدسة على
    أساس أن فيها قرى تحمل في زعمه أسماء عبرانية ، و أورد مجموعة من الأمثلة
    حول مفترياته من أهمها :



    أولا :
    أن مصر ليست هي مصر الفرعونية التي هاجر منها بنو إسرائيل و إنما هي قرية
    المصرمة المجاورة لقرية أبها بالعربية السعودية نسبة إلى شخص يدعى آصارومي



    ثانيا :
    أن أورشليم ليست هي القدس عاصمة فلسطين ، و إنما هي قرية بلشرم في ضواحي
    مدينة أبها بالعربية السعودية نسبة إلى عائلة تسمى بلشرم



    ثالثا : أن بئر سبع ليست هي المدينة التي في صحراء النقب ، و إنما ،
    و إنما هي حي شباعة بمدينة الخميس



    رابعا : أن الأردن ليست هي الدولة المعروفة حاليا باسم المملكة الأردنية الهاشمية
    و إنما هي قرية الداليم في بلاد زهران


    و قد قامت وسائل الإعلام اليهوية و من يدور في فلكها بحملة إعلامية ضخمة للترويج لهذا الكتاب حيث نشرت مثلا مجلة النيوزويك الأمريكية خريطة لمنطقة عسير أسمتها :


    إبراهيم نيو لاند


    أي أرض
    إبراهيم عليه السلام الجديدة ، لذلك فلليهود محاولات لتحويل البحر الأحمر
    الإسلامي إلى بحيرة يهودية ، لأن من يسيطر على هذه البحيرة يمكنه ذلك من
    تهديد أقطار العالم العربي و العالم الآسيوي



    يقول الكاتب اليهودي كاتس نولوف ما نصه :


    إن
    البلاد الواقعة على سواحل البحر الأحمر غنية بالكنوز و المواد الخام ،و إن
    البلاد الإفريقية هناك في حاجة إلى أسواق و إلى وسيط لتسويق مواردها الخام و
    نحن اليهود نملك أسطولا بحريا ضخما قوامه 400 باخرة يهودية تعمل بين كافة
    موانئ العالم ، و إن من شأن أساطيلنا البحرية و الجوية في المستقبل تحطيم
    الحصار المفروض علينا و أن يفرض هذا الحصار على بعض الدول العربية بشكل
    أقوى مما فرضوه علينا ، كما من شأنها أن تحول البحر الأحمر إلى بحيرة
    يهودية



    و بالنسبة للأراضي الواقعة على الخليج العربي


    ، فيطمع
    اليهود أن يمتد نفوذها إلى كل الأراضي العربية الواقعة في منطقة الخليج
    العربي، و ذلك لتستحوذ على مصادر الطاقة و النفط العربي ، و لكي يتسنى
    للمواصلات اليهودية أن تربط إتصالات مع البلدان الآسيوية ، و من أجل ذلك
    يقول الكاتب اليهودي


    غولدشتاين


    ما نصه :


    سوف نقف كعملاق ضخم
    يغسل قدميه في
    مياه البحر الأحمر
    و الخليج العربي



    غير أن
    مطامع اليهود في الجزيرة العربية أكبر من هذا بكثير فقد نشرت مجلة التبشير
    اليهودية في عام 1923 للميلاد خريطة تبين أن حدود دولة
    اليهود الكبرى

    تمتد لتشمل
    دلتا مصر و فلسطين و سوريا و لبنان و الأردن و العراق و الجزيرة العربية
    كلها حيث جاء في مقدمة هذه الخريطة مقال تحت عنوان :



    شبه الجزيرة العربية هي الأرض الموعودة !


    و أصرت
    الحركة الصهيونية على ضم شرق الأردن إلى الوطن القومي اليهودي ، ففي عام
    1919 للميلاد شرحت نشرة فلسطين الصهيونية أهمية شرق الأردن بالنسبة لمستقبل
    الدولة اليهودية المقبلة في مقال جاء فيه ما نصه :



    لشرق
    الأردن أهمية حيوية من الناحية الإقتصادية و الإستراتيجية و السياسية
    لفلسطين اليهودية ، و مستقبل هذه الدولة برمته يتوقف على شرق الأردن ، فلا
    أمن لدولة اليهود إلا إذا كان شرق الأردن قطعة منها ، إن شرق الأردن هو
    مفتاح البحبوحة الإقتصادية لدولة اليهود



    و حين
    أقدمت بريطانيا في عام 1921 على إنشاء إمارة شرق الأردن المعروفة حاليا
    بالمملكة الأردنية الهاشمية منذ استقلالها عام 1946 للميلاد احتجت
    الصهيونية بشدة و لم تعترف بالوضع الجديد الذي حرم فلسطين ثلثي مساحتها
    بضربة واحدة حسب قول زعماء الصهيونية و على رأسهم



    فلاديمير جابوفنسكي


    زعيم
    الصهاينة التصحيحيين ، و من يقرأ إخواني مذكرات الزعماء الصهاينة و
    تصريحاتهم و خطبهم عقب إعلان قيام دولة اليهود عام 1948 للميلاد يدرك تماما
    أن مسألة استيلاء اليهود على الأردن مسالة مسلمة سياسيا و خطة عسكرية
    جاهزة التنفيذ حالما تسنح الفرصة .
    و في انتخابات 1949 للميلاد رسم حزب حيروت اليهودي حدود دولة اليهود بالعبارات التالية :



    إن
    الوطن القومي اليهودي الذي يشمل ضفتي الأردن يشكل وحدة تاريخية و جغرافية
    متكاملة و تقسيم الوطن هو عمل غير مشروع و أن أية موافقة على التقسيم لا
    تعتبر مشروعة أو ملزمة للشعب اليهودي ، و من واجب هذا الجيل أن يعيد
    الأجزاء المتقطعة من الوطن إلى السيادة اليهودية



    و يقول مناحم بيغين



    منذ أيام
    التوراة و أرض إسرائيل تعتبر الأرض الأم لأبناء إسرائيل و قد سميت هذه
    الأرض فيما بعد بفلسطين و كانت تشمل دوما على ضفتي نهر الأردن ، إن تقسيم
    الوطن عملية غير مشروعة و لن يحظى هذا العمل باعتراف قانوني ، و أن تواقيع
    الأفراد و المؤسسات على اتفاقية التقسيم باطلة من أساسها و سوف تعود أرض
    إسرائيل إلى شعب إسرائيل بتمامها



    و قامت
    الصهيونية العالمية خلال المؤتمر السنوي لدراسات الشرق الأوسط في أمريكا
    الشمالية المنعقد في سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة الأمريكية في عام
    1984 للميلاد بتوزيع مجموعة من الخرائط و التي أدمجت فيها شرقي نهر الأردن و
    هي المملكة الأردنية الهاشمية و غربي نهر الأردن و هي فلسطين و أعطتهما
    ثلاث مسميا و هي :



    فلسطين ، أرض إسرائيل ، الوطن القومي اليهودي




    و لم تسلم العراق


    أيضا من
    المطامع اليهودية ، و نحن نرى الآن ثمارها تنضج من بعد مئات السنين من
    المخططات ، ها نحن نرى الآن احتلال اليهود لها ، و كانت مطامع اليهود في
    العراق منذ الفجر الأول للحركة الصهيونية و ذلك لعدة أسباب



    أولا : لأن العراق في زعمهم هي مهد أبيهم الأول إبراهيم عليه الصلاة و السلام


    ثانيا : العراق يحتوي في أصوله على أول جالية يهودية ترجع في أصولها إلى السبي البابلي


    ثالثا :
    لأن العراق هو موطن البابليين الذين قضوا على الحكم اليهودي في فلسطين
    نهائيا ، في عام 856 قبل الميلاد ، حيث يعتبرونه بداية الصراع مع العراق



    و خلال زيارة الملك العراقي

    فيصل بن الحسين



    إلى لندن في عام 1933 للميلاد تسلم اقتراحا من اليهود بتوطين 100000 يهودي في
    منطقة دجلة السفلى في ما بين منطقتي العزيزية و الكوت مقابل بعض التسهيلات
    المالية اليهودية ، و حين قامت دولة اليهود في فلسطين عام 1948 للميلاد ،
    رحل الكثير من يهود العراق في هجرة جماعية منظمة جدا و هم يهتفون قائلين : سيأتي اليوم الذي نعود فيه إلى العراق لاستعادة أملاكنا ، و يوم أن احتلت إسرائيل مدينة القدس


    أعلن موشي ديان

    قائلا ما نصه :


    لقد استولينا على أورشليم
    و نحن في طريقنا إلى يثرب و إلى بابل




    و في لبنان


    ، كانت
    المطامع اليهودية قائمة منذ أن أخذت الحركة الصهيونية تعد العدة من أجل
    إنشاء دولة اليهود في فلسطين ، و ذلك للأهمية الجنوب اللبناني في مستقبل
    فلسطين من عدة نواحي حيوية أهمها الأهمية الإقتصادية حيث منابع نهر الأردن ،
    و مجرى نهر الليطاني و مصبه في تلك المنطقة ، هذا زيادة على الأهمية
    العسكرية لهذه المنطقة في أمن الدولة اليهودية ، ففي شهر نوفمبر عام 1919
    للميلاد اقترحت النشرة الصهيونية ، مد الحدود اليهودية إلى شمال صيدا ،
    إدخال مدينة صيدون القديمة ضمن الأراضي الفلسطينية تحت الإحتلال اليهودي ، و
    في عام 1919 للميلاد ، حددت الحركة الصهيونية أطماعها في لبنان على ما يلي
    :



    إن
    الحقيقة الأساسية فيما يتعلق بحدود فلسطين ، هي أنه لا بد من إدخال المياه
    الضرورية للري و القوة الكهربائية ضمن هذه الحدود ، و ذلك يشمل مجرى نهر
    الليطاني و منابع الأردن ، و ثلوج جبل الشيخ ، و يقول موشي ديان عند انتهاء
    الحرب العربية اليهودية الثالثة مانصه :



    إن حدود إسرائيل طبيعية مع جميع جاراتها باستثناء لبنان


    أما عن المطامع اليهودية في مصر

    فكانت الصهيونية تطمع في صحراء سيناء في مصر منذ البداية حيث
    دخل الزعيم اليهودي الأول هرتزل


    في
    مفاوضات مع وزير المستعمرات البريطاني شان بيرلن منذ عام 1898 للميلاد حول
    إقامة دولة يهودية في سيناء تتمتع بالحكم الذاتي تحت الإشراف البريطاني ،
    فيقول هرتزل لتشان بيرلن :



    هناك
    أراضي خالية في العريش و في سيناء ، تستطيع انجلترا أن تعطينا إياها ، و
    يكون لها في مقابل ذلك زيادة في قوتها وولاء 10 ملايين يهودي ، فأجاب تشان
    بيرلين :



    نعم لا
    مانع إذا رضي اللورد كرومر بذلك ، و بناء على ذلك انتقلت المفاوضات إلى
    القاهرة حيث أرسل الخبيث لجنة صهيونية إلى مصر لدراسة شبه جزيرة سيناء على
    الطبيعة ، و قد انتهت تلك اللجنة اليهودية إلى أن الإقليم صالح للإستعمار ،
    و أوصت أن تكون العريش هي بداية المشروع الإستيطاني اليهودي على شرط جلب
    الماء العذب من مياه النيل ، و لكن اللورد كرومر رفض إيصال الماء إلى سيناء
    ، و على الرغم من فشل جهود هرتزل في هذا الصراع ، فإن الحركة الصهيونية لم
    تصرف النظر عن هذه البقعة من العالم ، على أساس أن سيناء فلسطين المصرية ،
    و هي تشكل جزءا من فلسطين الكبرى ، و أما أطماع اليهود في مياه النيل ،
    فهي قائمة إلى يومنا هذا ، و لو عن طريق البيع للتمكن من تعمير صحراء النقب
    و استقبال هجرات اليهود المتتالية إلى فلسطين المحتلة ، غير أن مطامع
    اليهودية في مصر أوسع من ذلك بكثير ، فهي تطمع باحتلال



    قناة السويس


    و ما وراءها حتى تصل إلى الدلتا و الإسكندرية ، ليتحقق حلم اليهود القديم و الذي يقول :


    من الفرات إلى النيل كما ورد في العهد القديم !







    مشرف مساعد تصاميم المنتدى

      الوقت/التاريخ الآن هو 22/01/19, 06:20 pm